1.2 نبذة تاريخية

إنّ النظام الإحداثي الذي نستخدمه اليوم هو نظام إحداثي قائم الزاوية ، أي أنّ الإحداثيات تتقاطع مع بعضها البعض بزاوية مقدارها 90 درجة.

 كما أنّ النظام الإحداثي يتكوّن من مِحوَريْن ذوي أبعاد ثُنائية و يُسمّى عادة ً أيضا ً "نظام إحداثيات كارتيس" نسبة ً إلى العالِم رينيه ديكارتس. ليس من المفترض في نظام إحداثيات كارتيس أن تتقاطع المحاور بزاوية 90 درجة، و لكن عادة ًما تكون كذلك. سنستخدم في دراستنا نظام الإحداثيات العمودي فقط.


Bild: Torben Freytag

عاش ديكارتس الفيلسوف وعالِم الرياضيات الفرنسي في القرن السادس عشر.
و قد وَضع مبادئ الهندسة التحليلية.

من ضمن دراسات الهندسة التحليلية معادلات الخطوط المستقيمة و المنحنيات التي تقوم على الإحداثيات الموضّحة بالرسوم البيانية.

 ألّف ديكارتس كتابا ً عن ذلك سنة 1637 ، ليكون بداية لأساسيات النظام الإحداثي. و بذلك نستطيع القول بأن أساسيات نظام الإحداثيات وُضِعت في القرن 16.

العلماء الذين طوّروا أعمال ديكارتس هم نيوتن و ليبنيز و إيلَر.