7.1 من القسمة إلى الجذر
قبل أن نبدأ في هذا الفصل. هل تعرف أنّ هناك ما يُدعى بالجذر ألتربيعي أي مرفوع للقِوى 2
و الجذر التكعيبي أي مرفوع للقِوى 3 وجذر مرفوع للقِوى 4 و5 و إلى آخره؟

المثال التالي يُوَضّح ذلك:

يُكتب الجذر بالشكل التالي :  ?

و يُقرأ: الجذر الخامس لـ 32. أو 32 تحت الجذر الخامس أو المرفوع للقِوى 5.

نستطيع أن نسأل السؤال التالي: ما العدد الذي إذا ضرب في نفسه خمسَ مرات يصبح 32؟

إذا ما حللنا العدد 32 إلى عوامله الأولية سنرى ما يلي : ( إذا كنت قد نسيت التحليل إلى العوامل الأولية فبإمكانك الرجوع إلى الفصل 4.2 )




32 = 2 2 2 2 2 = 52

الجواب سيكون إذاً : =   = .2 = 5/5


هل عرفت الآن بأنّ الجذر يُحسب كعملية قسمة مُكررة؟

سنقسم هنا العدد 32 على 2 خمس مرات:

المرة الأولى

32 2  =16
المرة الثانية 16 2 = 8
المرة الثالثة 8 2 = 4
المرة الرابعة 4 2 = 2
المرة الخامسة 2 2 = 1

أي أنّ 32 قُسِمت على 2 خمس مرات لِذا فالجواب: إنّ الجذر الخامس لـ 32 هو 2.