1.1 تمهيد
إنّ كلمة الدالة (
Funktion) تعني العلاقة. و المقصود بالعلاقة هو الربط ما بين وحدتين. لو كان لدينا ماكنةٍ ما، و أردنا تشغيلها فعلينا أولاً تزويدها بالمعلومات لكي تشتغل. أي إنّ هناك علاقة ما بين المعلومات المُعطاة للماكنة و عمل الماكنة.

السيارة كماكنة، تتحرك وفقا ً للأوامر التي تُعطى لها.
حركة السيارة هذه مرتبطة أمّا بدعسة البنزين
الذي يحركها أو دعسة الكابح الذي يوقفها و بهذا فالسيارة تتحرك أو تتوقف على أساس الأوامر(المعلومات) المُعطاة لها. هذا الارتباط بين حركة السيارة (في كلا الحالتين/ السير والتوقف) مع المعلومات (الأوامر) المعطاة لها تمثل علاقة تُسمى بالدالة.


Foto: Christian Almstedt, aLotOfPhotos



ماكنة الدالة    

تخيّل أن الماكنة التي في الصورة مُبرمَجة لإنتاج الدالات.

توجد علاقة بين العدد الذي نغذي به الماكنة و العدد الذي نحصل عليه منها. الماكنة تتعامل مع كل عدد غُذيت به وفقا ً لنفس القواعد. العلاقة تُدعى الدالة.   


Foto: Fredrik Enander